عدم تحصيل ديون زبائن مؤسسة “الجزائرية للمياه” سبب تعطل الاستثمارات العمومية

0 47

أدى عدم تحصيل مؤسسة “الجزائرية للمياه ” لولاية سوق أهراس لديونها في تعطل عديد الاستثمارات العمومية الرامية أساسا إلى تحسين الخدمة وتوفير مياه الشرب حسبما أفادت به اليوم الأحد المكلفة بالاتصال بذات المؤسسة نبيلة لموشي.

                وأوضحت المتحدثة بأن عديد زبائن المؤسسة لم يتقدموا لتسديد مستحقاتهم التي تبلغ ما مجموعه 492 مليون د.ج وهي تمثل ديونا مستحقة لعدة سنوات .

                ومن شأن استرجاع هذه الديون أن يمكن مؤسسة “الجزائرية للمياه ” اقتناء مضخات ومعدات كهربائية على مستوى محطات ضخ مياه الشرب لضمان توزيع أفضل لهذه المادة الحيوية وكذا اقتناء قطع الغيار التي تستعمل في عملية معالجة وإزالة التسربات المائية فضلا عن اقتناء المواد الكيميائية التي يستعملها مخبر وحدة “ّالجزائرية للمياه ” لمعالجة المياه وضمان نوعية جيدة لفائدة الزبائن.

                وأضافت بأن تحصيل هذه الديون العالقة سيعود بالفائدة على المواطن بتفادي تراكم ديونه من جهة والمساهمة الفعالة في تطوير نشاط المؤسسة وتحسين الخدمة العمومية للماء الشروب من جهة أخرى.

                وعلى الرغم من النداءات والاعذارات العديدة التي أرسلتها إدارة المؤسسة إلى زبائنها الذين لم يسددوا فاتوراتهم وديونهم المتراكمة والتي تعود في بعض الحالات إلى سنوات خلت إلا أن تقاعس واللامبالاة الزبائن حال دون استرجاع هذا المبلغ الهام .

                ولضمان استرجاع هذه الديون وضع مسؤولو مؤسسة “الجزائرية للمياه ” عديد التسهيلات منها التسديد عبر الرزنامات فضلا عن التسديد عبر عدة طرق أخرى منها التقرب من الصناديق أو الوكالات أو عبر مكاتب بريد الجزائر  وكذا الأنترنت.

                وأشارت المكلفة بالاتصال لدى ذات المؤسسة بأنه شرع اليوم في بث دعوات للزبائن للتقرب من أجل تسديد ديونهم وذلك عبر أمواج إذاعة الجزائر من سوق أهراس . و أ ج 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.