سوق أهراس: الشروع في أشغال إنجاز عدة هياكل صحية هامة “قبل نهاية الثلاثي الأول 2021”

0 31

سيشرع “قبل نهاية الثلاثي الأول من العام 2021” بولاية سوق أهراس في أشغال إنجاز عدة منشآت وهياكل صحية “هامة” ما سيسمح بتجسيد خارطة صحية متوازنة بهذه الولاية حسبما أفاد به اليوم الاثنين الوالي لوناس بوزقزة .

                        وأوضح ذات المسؤول لـ”وأج” بأن الأمر يتعلق بمشاريع تم رفع التجميد عنها وتخص مستشفى 120 سريرا بمدينة مداوروش الذي كان مطلبا ملحا لسكان المنطقة ومستشفى 60 سرير بمدينة لحدادة الذي سيكون متنفسا لبلديات الشريط الحدودي فضلا عن مستشفى بـ120 سرير بعاصمة الولاية سيضاف إلى عدة منشآـت صحية موجودة .

                        وبالإضافة إلى ذات تتمثل هذه المشاريع في كل من مستشفى الأمراض العقلية ببلدية أم لعظايم بجنوب الولاية ومستشفى بـ120 سرير بمدينة سدراتة تعويضا للمستشفى القديم الذي أصبح لا يستجيب المعايير الاستشفائية حسب الوالي بوزقزة مضيفا بأن مدينة سدراتة كذلك التي تعتبر ثاني أكبر تجمع سكان بالولاية استفادت ضمن نفس البرنامج من إنجاز جناح للاستعجالات الطبية الجراحية ومركز لتصفية الكلى.

ولضمان توفير إطارات وأعوان في سلك شبه الطبي استفادت الولاية من مشروع لإنجاز مدرسة للتكوين شبه الطبي كما أوضح رئيس الهيئة التنفيذية المحلية.

                        وأشار الوالي إلى أنه تم تسجيل هذه المشاريع دراسة ومتابعة وإنجازا لتنطلق أشغالها “قبل نهاية مارس المقبل” حيث خصص لها غلاف مالي “معتبر” بقيمة 80 مليار د.ج مضيفا بأنه سيشرع “قريبا” في جميع الإجراءات الإدارية للشروع في تجسيدها ميدانيا.

وأوضح بأنه تم تكليف مديرية التجهيزات العمومية لمباشرة إنجاز هذه المشاريع التي ستسمح بتكفل “أفضل” بصحة المواطنين وتجنبهم مشاق التنقل إلى ولايات كل من عنابة وقسنطينة والجزائر العاصمة لتلقي العلاج.

كما استفادت الولاية برسم برنامج 2021 بعمليات أخرى تخص صيانة وتجهيز عديد العيادات المتعددة الخدمات والمراكز  الصحية وعمليات أخرى لصيانة عدة قاعات العلاج المنتشرة عبر البلديات الـ26 لهذه الولاية بالإضافة إلى استفادة الولاية من جهاز سكانير فيما تحصلت الولاية مؤخرا على الموافقة المبدئية لاستلام جهاز سكانير ثاني.

ومن شأن تجسيد مختلف هذه المشاريع الصحية “الهامة والطموحة” أن يكون من ضمن المؤشرات التي تسمح بفتح كلية للطب بالولاية ومن ثمة تسجيل مشروع لانجاز مركز استشفائي جامعي بالمنطقة كما تمت الإشارة إليه.

وأوضح الوالي بأن الشروع في تجسيد هذه المشاريع التي كثيرا من انتظرها سكان هذه الولاية يندرج في إطار جهود الدولة لتدارك العجز المسجل في مجال التكفل الصحي بالمواطنين وتقديم خدمات صحية أفضل وضمان تحسين تغطية صحية وتقديم خدمات صحية ذات جودة ونوعية للمواطنين

للإشارة تتمثل مؤشرات التغطية الصحية عبر الولاية أساسا في سرير واحد لكل 983 ساكن ومستشفى واحد لكل 180000ساكن وعيادة متعددة الخدمات واحدة لكل 21434 ساكن فيما تصل نسبة التغطية بها في مجال قاعات العلاج إلى قاعة علاج واحدة لكل 7000ساكن.

و.أ.ج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.